الاثنين، 27 يوليو، 2009

من وجهة نظري


كتبه : أبو حميراء

المدونة الإلكترونية... أيسر طريقة لنشر الأراء وترويج الأفكار (الجزء الثاني)

أبداء أدون بالعربية..ابدي رائي بالعربية واحيانا اقطتف الاخبار من المواقع الاخبار العربية..و انسخ من بعض الكتب العربية لانشر بها فى مدوناتي...لم ابالي هل هناك من سيقراء و من لم سيقراء...اهتمامي فقط ان ادون بالعربية...وان اجعل مدوناتى كلها عربي ...شكلها عربي....محتوياتها عربية...حبى لهذه اللغة تمنحني القوة و الشجاعة...

فالحمدلله بفضله سبحانه وتعالى وبتوفيقه أن عدد الزوار تتزايد من حين إلى حين.فجزاهم الله خير الجزاء...وإنشاالله وسأدون وادون بهذه اللغة الجميلة و الشريفة لأن هدفى الوحيد من إنشاء هذه المدونات بالعربية لاحياء هذه اللغة من بين المدرسي اللغة العربية ومن بين محبي اللغة العربية.وفى نفس الوقت اجعل التدوين كحلبة التدريب و التمرين و الممارسة على الكتابة اللغة العربية.

واخيرا أسأل الله أن يوافقنى و أن يجعل صالح أعمالي خالصا لوجهه الكريم.والله المستعان و عليه التكلان

الخميس، 23 يوليو، 2009

من وجهة نطرى

تقديم : ابو حميراء

المشكلات العامة التى تواجهها الطلبة فى المدارس الوطنية فى تعليم اللغة العربية

1. عدم وجود البيئة العربية فى المدرسة.

2. عدم إختيار الطريقة أو القاعدة المناسبة لمستوى الطلاب.

3. عدم وجود المادة المساعدة الأكثر فعالة وموأثرة فى تدريس اللغة العربية كأفلام والشرائط .

4. عدم التشجيع من قبل الأسرة.

القاعدة والتقنية الفعالة والمناسبة لحل تلك المشكلة

قاعدة الحوار.

نظرا أن اللغة العربية التى تدرس فى المدرسة الإبتدائية هى اللغة العربية الإتصالية التى تتركز على المهارات الأربع فالقاعدة المناسبة هى قاعدة الحوار، فقاعدة الحوار تتركز على مهارة الكلام حيث طريقة تدريسها يجعل التلميذ ينطق الكلمة ويقراءها ثم يمثلها، فهذه الطريقة أيضا تجعل التلميذ يشتركون معا فى عملية التعليم و التعلم. ولتحقيق الغرض من تعليم اللغة العربية لابد من اختيار الموضوع المناسب لمستوى التلاميذ، وتتكون نص الحوار من كلمات بسيطة وخفيفة حتى يتمكن التلاميذ من نطقها ويفهمم معانيها. وطريقة تدريس مستخدما هذه القاعدة سهلة وبسيطة بحيث يقوم المدرس بعرض نص الحوار امام التلاميذ ثم يقرأه أو يقوم المدرس بتسميع نص الحوار من خلال التسجيل أو القرص المدمج، وتكرر هذه العملية عدة مرات حتى يتمكن التلاميذ من قراءة النص قراءة سليمة، ثم يطلب المدرس من التلاميذ أن يقرأ نص الحوار قراءة فردية أو جماعية ويساعد المدرس فى أثنائها تصحيح الأخطاء.

وبعد أن يتمكن التلاميذ من قرأة نص الحوار قام المدرس بإختيار التلميذين أو ثلاثة تلاميذ حسب نص الحوار ليمثل أمام الفصل مستعينا بنص الحوار المعروضة على الشاشة أو على السبورة.

فهذه القاعدة لا تدربهم على المحادثة باللغة العربية فحسب بل فى نفس الوقت تتركز هذه القاعدة على مهارة الاستماع ومهارة القراءة. وهذه القاعدة ايضا تساعد التلاميذ على أن يحتفظ بالكلمات و المفردات الموجودة فى نص الحوار. وتساعد هذه القاعدة أيضا على تنمية الثروة اللغويةٌ لدى التلاميذ، يحدد المدرس فى كل حصة أن يحفظ جميع التلاميذ المفردات الجديدة بعد كل الدرس.

ومن خلال هذه القاعدة أيضا يستطيع المدرس أن يعطى الفكرة عن القواعد النحوية البسيطة كالفرق بين المذكر و الموءنث، و الفرق بين الفعل و الإسم و الحرف.

وحرصا على أن تكون هذه القاعدة أكثر فعالة وموأثرة، لابد للمدرس أن يستعين بالتكنولوجية المعلوماتية الحديثة أو بالوسائل الإعلام المسموعة أو المقروءة أو المرئية. وهذا من قبل تشجيع التلاميذ على أن يتعلم اللغة العربية، زيادة على الكتاب المقررعلى التلاميذ فهناك الأفلام الرسومات المتحركة ( كرتون) باللغة العربية الفصحى التى يمكنها أن تكون كمادة المساعدة فى إجرأ عملية الحوار فى تعليم اللغة العربية ويشجع المدرس التلميذ أن يشتركو فى كل الأنشطة التعليم و التعلم.

الثلاثاء، 21 يوليو، 2009

بعد اعتناق 300 ألف للإسلام :مخاوف روسية من تزايد أعداد المسلمين
أعربت دوائر أمنية روسية عن مخاوفها من زيادة نسبة الأشخاص من أصل روسي المعتنقين الدين الإسلامي مؤخرا، وأشارت
المعطيات إلي أن هناك 300 ألف روسي اعتنقوا الإسلام مؤخرا.وقالت صحيفة ازفيستيا الصادرة في موسكو ان ظاهرة الروس
المسلمين ليست خاصة بروسيا، حيث إن العالم يشهد زيادة اهتمام الناس بدين الإسلام، وتتزايد أعداد المسلمين في الولايات المتحدة
وبريطانيا وألمانيا

الأحد، 19 يوليو، 2009

من وجهة نظري

كتبه : أبو حميراء

المدونة الإلكترونية... أيسر طريقة لنشر الأراء وترويج الأفكار

أسمع عن المدونة الالكترونية ولم أبالى عنها..لا اعرف عن كنهها ولا اريد أعرف عنها.....وما لى شغف فى البحث عن خيرها و شرها ولن يخطر ببالى فى يوم من الأيام أن أكون من المدونين....

الوقت تمر..ووجه الزمان يتغير وبعدما اتصفح بعد المدونات الموجودة على الشبكة الانترنيت أجد الشوق و الرغبة فى أن أبني المدونة الخاصة بي. ولكن اتساءل ماذا أكتب فيها؟ وماذا أفعل بهذه المدونة؟

أعرف بعض المدونين الذين يتخذون المدونة كوسيلة لنشر أفكارهم و اراءهم سواء دينيا أو سياسيا او جنسيا اوتعليميا أو لنصرة الطوائف الدينية المعينة أوللهجوم على أعدائه أو كأداة للنقد على معارضيه أو عن تجرباتهم فى الحياة أو مجرد المدونة لا ترتبط بأي موضوع معين والأخر يخترع المدونة لمناسبة معينة فى فترة معينة ثم يتركها بدون وداع...

وقد دون بعض المدرسي (j-qaf) المدونات والكل يكتب أو يدون عن مدرستهم وعن خبراتهم فى مجال التدريس..وعن أي موضوع تتعلق بالمواد الدراسية إلى غير ذلك من الموضوعات المهتمة لدى المدون

ولكن ماذا أكتب أنا؟ ما الموضوع الذي سأدون فيها؟

وأخيرا وجدت ضالتي...كيف لا أخترع المدونة بالعربية ؟ ولكن أتردد قليلا هل هناك من سيتصفح مدوناتي؟ كيف يتم توصيل الأراء و الافكار إلى المتصفحين الأكثر منهم الملايويين؟ وبهذا لا يتحقق الهدف من اختراع المدونة.....ولكن بعد طول الفكر.....علت همتي واشتد عزمي فى ان أدون بالعربية...

نواصل...

السبت، 18 يوليو، 2009

من وجهة نظرى

أسابيع بعد الدورة

كتبه : أبو حميراء


مرت ثلاثة اسايبع على الدورة....الأذهان متشاوشة.....والافكار متداخلة بعضها بعض......الهجاءات متبادلة....كل الاشياء لا تنجح من الهجو...حتى الدورة نفسها لا تسلم من الهجاء..البعض يوافق..وبعض أخر يخالف... الماءكولات...احيانا تكفى و احيانا تنقص..... المحاضرون....يأتى بالفكرة و يأتى الأخر بالأفكار و التعريفات المتغايرة و المتناقضة...... التدريبات......يأتى واحد ويقول المطلوب أن تفعل كذا و كذا....ويدخل الأخر ويقول أنظروا الأنشطة كذا وأدوا واجباتكم.... المشتركون...الكل مترددون....الكل فى شاءنه...لا يعرف أيقدم هذا أم هذا....والكل ينتظر المعجزة.......ينظر هذا إلى هذا وتنظرهذه إلى هذه....يبحث عن الرقم السرى لفك الشفرة...

ويمزح الصديق قائلا...ها نحن الأن فى الإجازة...نغدوا حماصا ونروح بطانا.....

لم أوافق الكل ولم أخالف الكل....رغم المستفاد يحصى و يعد (إذا قرن بمدة الدورة )إلا أن هذه الأشياء قابل للإصلاح والتنظيم والتعديل .....بشرط أن يعطى المسؤلون اذان صاغية...وقلوب راحبة..وصدور واسعة.....حتى تصبح هذه الدورة أكثر فعالة....يستفيد و يستفاد....للمعلم و المتعلم....وحتى لا يضيع اوقات المشتركين هباء منثورا...وحتى لا يسأل أمام الله..... من أين اكتسبت وفيما أنفقت..... وحتى لا أتردد ان ادعو بهذه الدعوة..اللهم إني أسئلك خير هذه الدورة وما فيها وأعوذبك من شر هذه الدورة و ما فيها.....

بقى أسبوع وأتمنى أن تكون أحسن من الذين فات....

الجمعة، 17 يوليو، 2009

الامثال العربية


يَِا طَبيب طَََبب نفسك


ألاستعمال : الدعوة إلى أن يبداء المرء بإصلاح نفسه قبل نصح الناس

كلام كالعسل و فعل كالأسل

الإستعمال : وصف من كان كلامه حلو بينما افعاله قبيحة

لسان من رطب و يد من خشب

الإستعمال : وصف من يلين فى قوله ويشتد فى فعله

الأربعاء، 8 يوليو، 2009

الفرق بين التربية والتعليم

هناك فرق كبير بين التربية والتعليم ؛ فالتربية إعداد الفرد بكل وسيلة من الوسائل المختلفة كي ينتفع بمواهبه وميوله ، ويحيى حياة كاملة في المجتمع الذي يعيش فيه . وتشمل التربية الدينية الوطنية ، والجسمية ، والعقلية والخلقية والاجتماعية ، والوجدانية ، والجمالية .

أما التعليم فهو ناحية من تلك النواحي المختلفة للتربية ؛ فالتربية أعم من التعليم ، بها نحيي المواهب الفطرية لدى الشخص ، ونوجهها توجيها صالحاً حتى تصل إلى النهاية المقدرة من الكمال ، وتتطلب عملا منظماً ونشاطا دائما ، وتقدما مستمرا ، وعناية تامة بتفكير الطفل ، ووجدانه وعاطفته وإرادته ، وجسمه ، وعقله ، ولسانه ، ويده .
ولا يتطلب التعليم أكثر من معلم يقوم بتعليم غيره وتلقينه ما شاء من المعلومات والآراء والأفكار بالطريقة التي يختارها ، ومتعلم يصغي لما يلقى ، وينتبه لما يسمع . ففي التربية بحث واطلاع ، واعتماد على النفس ، وتفكير في الصعوبة والوسائل للتخلص منها . وفي التعليم إصغاء وتلق لما يجود به المدرس. فالطفل في التربية يعمل ، وفي التعليم يصغي ويستمع ، فالتعليم جزء من التربية العقلية ، والغرض منه كسب المعرفة وكسب المهارة ، والدراية بعلم من العلوم ، أو فن من الفنون ، أو حرفة من الحرف .

أما التربية فهي إعداد الفرد للحياة علميا وعمليا ، جسميا وعقليا ، خلقيا واجتماعيا . لهذا الفرق الكبير بين التربية والتعليم نتطلب من المدرسين دائما أن يكونوا مربين لا معلمين ، بحيث يفكرون في تربية النشء تربية كاملة من كل النواحي ، ولا يقتصرون على ما يلقونه من المواد ، وما يعلمونه من الدروس ؛ فإن حاجتنا إلى التربية أكثر من حاجتنا إلى التعليم .
وإذا كان هناك نقد يوجه إلى التعليم فهذا النقد هو أن لدينا كثير من المعلمين ، وقليل من المربين ، وأن لدينا تعليما لا تربية بالمعنى الكامل .

فالمدرس لدينا لا يفكر إلا في مادته ونجاح التلاميذ فيها أما التربية الجسمية والتربية الخلقية ، والتربية الوجدانية والتربية الوطنية ، والتربية الدينية فمهمله الإهمال كله ؛ فلا عجب إذا وجدنا الشكوى عامة من سوء التربية الخلقية وإهمال التربية الجسمية ، وتناسي التربية الوطنية ، ونسيان التربية الوجدانية ، وإغفال التربية الاجتماعية ، ونقص التربية العلمية .
فالإصلاح الذي ننشده ونرجوه هو أن يكون المعلم مربيا ، ومربيا كاملا ، يبغي الكمال والعمل للوصول إليه في كل ناحية من نواحي التربية . ولو استطعنا أن نصل إلى هذا المربي الكامل في كل مرحلة من مراحل التعليم العام لوصلنا إلى الدرجة التي نبتغيها من التربية الصادقة ، والتعليم المثمر ، وأعددنا النشء للحياة الكاملة التي نرجوها ، ولا نفكر في سواها.

تقديم/عبدالرحمن عبدالله بن عتيق

http://www.elateq.com/vb/showthread.php?t=371 .

تقديم/عبدالرحمن عبدالله بن عتيق

الثلاثاء، 7 يوليو، 2009

طول هذه الخيمة توسع لخمس طائرات بوئيغ 400 -737



منظر المخيم العمومي


يستخدم فى هذا الاجتماع التكنولوجيا الحديثة فى تجهيز المخيم


مخيم خاصة للعلماء و المشايخ
للمزيد من الصور زوروا هذه المدونة

: http://aashaku.blogspot.com/
إجتماع جماعة الدعوة ة التبليغ فى ماليزيا

كتبه : أبو حميراء

ستعقد بإذن الله جماعة الدعوة والتبليغ إجتماعا كبيرا لمدة ثلاثة أيام من 9 إلى 12 يوليو 2009 فى محافظة نيلاي بولاية نكري سمبيلن ماليزيا

علما بأن هذا الاجتماع سيعقد بعد فترة طويلة لم تعقد فيها جماعة الدعوة و التبليغ أى إجتماعات كبيرة و كان اخر الاجتماع عقدت فى عام 1991 فى ديغكيل بولاية سلانجور.

ومن المتوقع إنشاء الله ستجتمع فى هذا الاجتماع حوالى نصف مليون نسمة من كل انحاء العالم وسيحضر فى هذا الاجتماع إيضا امير الجماعة الشيخ محمد سعد وسيرافقه عدد من مشايخهم ومن المعلوم أن الشيخ محمد سعد حفيد الشيخ محمد الياس المؤسس جماعة الدعوة و التبليغ فى الهند.

تبداء برامج الاجتاع بعد صلاة العصر يوم الخميس وتنتهى بعد الظهر يوم الأحد ومن برامج الاجتماع القاء المحاضرات و الارشادات الدينية من قبل مشايخ و قدماء جماعة الدعوة و التبليغ وحلقة التعليم. وهذا الاجتماع مفتوح لكل مسلم.

وهذا الاجتماع يوازى الاجتماعات الكبيرة التى عقدتها جماعة الدعوة و التبليغ سنويا فى كل من الهند و باكستان وبنجلاديش.


السبت، 4 يوليو، 2009

الدورة كما ا ا ا ان!!!!!

كتبه : ابو حميراء

فى تلك المساء عندما وضعت جنبي لأستريح من تعب السفر رن الجوال يعلن عن وجود الرسالة القصيرة, ففتحت الرسالة لأعرف ما بداخلها من الأمر, كانت الرسالة من الزميلة فى العمل تكتب " يا أستاذ أنت مطلوب حضوريا و رسميا إلى الدورة التدريبية لمدة شهر فى المعهد التربية المعلمين IPTIبولاية جوهر وكانت العنوان الدورة “KURSUS DALAM PERKHIDMATAN PEMBESTARIAN SEKOLAH 4 MINGGU “

وقلت لنفسي يا ا ا ا ا ه الدورة كمان؟ وقد تركت االتلاميذ لمدة اسبوع عندما حضرت الدورة فى "موار" والأن سأتركهم لمدة شهر؟؟؟ الدرس يجري والمقرر لازم أن يخلص و و و........أتسأ ل لماذا تؤخذ هذه الدورة مدة طويلة؟ هل هذه الدورة مهم جداً على المدرس الجديد ؟ كل هذه الأسئلة تحتاج إلى الأجوبة.....سألت الزملاء فى العمل املا أن أجد المعلومات عن هذه الدورة.....قليل فقط من الزملاء عندهم الفكرة عن هذه الدورة....المهم قبل أن اذهب إلى هذه الدورة قد قمت بتجهيز الورقات التدريبات لتلاميذي حتي لا يذهب أوقاتهم هباء وبدون أي النفع.

وأقول لتلاميذي سامحني لأنني ل أسطتيع أن أكون معكم طوال هذه الفترة و إنشاء الله سنلتقي من جديد وأيضا أعتذر على الزوار المدونتي عن عدم اعداد المدونة طوال هذه الفترة. .

الخميس، 2 يوليو، 2009


فقه الجهاد.. كتاب جديد للقرضاوي
محمد طلبة / 30-06-2009

عن مكتبة وهبة بالقاهرة صدر مؤخرا كتاب "فقه الجهاد" للعلامة الدكتور يوسف القرضاوي، والذي يقع في مجلدين بهما 1400 صفحة من القطع المتوسط.
الكتاب الذي استغرق القرضاوي في الإعداد له أكثر من ست سنوات، معللا طول المدة بـ "خطورة الموضوع وأهميته

القصوى في هذا العصر"، يأتي حاملا فكرا جديدا في موضوع حمل من التصورات أكثر من الحقائق.
يقول عنه القرضاوي: "وجدتُ من الواجب عليَّ أن أنهض للكتابة في هذا الموضوع، بعد أن شرح الله له صدري، فكم خطر في بالي منذ أنجزتُ كتابي (فقه الزكاة) أن أكتب شيئا مشابها في (فقه الجهاد)، وكم طلب مني إخوة كرام منذ مدة أن أكتب في هذه القضية التي شرَّق الناس فيها وغرَّبوا، واعتذرت لهم بأني لا أجد في نفسي هِمة لذلك، مع أني كنت قد كتبت فيه من قديم نتفا مبعثرة، في انتظار أن يحين الوقت للكتابة المنظمة المتصلة فيه، باعتباره أحد الموضوعات الأساسية التي لا بد من الكتابة المنهجية فيها، لحاجة المسلمين خاصة، وحاجة العالم عامة، إلى معرفتها معرفة حقَّة، بعيدة عن غلو الغالين، وتقصير المقصرين.)
يذكر أن ملف الجهاد هو أكثر الملفات الفقهية التى عانت في العصر الحديث من الاستبعاد والإهمال، وذلك لتراجع الأداء

الجهادي للأمة على كافة الاصعدة، الأمر الذي استدعى قلقا علميا ومعرفيا لدى العلماء والفقهاء منعهم من متابعة التأصيل والاجتهاد في هذا الموضوع الشائك؛ خشية الوقوع تحت سطوة التبرير للواقع المتراجع، أو الآراء الانفعالية التى تركن إلى رد الفعل، فتأتي بغير ما أراد الشرع الحنيف من تشدد وتنطع وسفك دماء .

محاور وأفكار

ويشتمل الكتاب على مجموعة من المحاور والأفكار الرئيسية التي جاءت معالجاتها بأسلوب فقهي رصين يجمع بين
الأصالة والمعاصرة، بدأها القرضاوي ببيان أهمية الجهاد ومنزلته، وضرورته الإنسانية والشرعية لحفظ الأوطان، فيقول: "فيقول: (وبغير الجهاد يُصبح حِماها مستباحا، ودم أبنائها رخيصا رخص التراب، وتغدو مقدساتها أهون من حَفنة رمل في صحراء، وتهون الأمة عند أعدائها، فيتجرَّأ عليها الجبان، ويتعزَّز عليها الذليل، وتُغزى الأمة في عُقر دارها، ويتحكَّم أعداؤها في رقابها.."
وتعرض القرضاوي كذلك لـ "موقف الناس من الجهاد في هذا العصر.." حيث قسمهم إلى ثلاث فئات متباينة، ما بين مغالين، ومفرطين، وأصحاب منهج معتدل.
كذلك من أفكار الكتاب الرئيسية إجابة عن أسئلة من نوعية: لمن يكون الجهاد؟ وهل يكون بإذن الولي أم بغيره..؟
ويرى القرضاوي أن جمهور كتابه "لا ينبغي أن يقتصر على طلبة العلم الشرعي فحسب فالكتاب موجه الى الشرعيين و الحقوقيين و الإسلاميين و المؤرخين والمفكريين والمستشرقين والسياسيين والعسكريين و جمهور المثقفين العام.
يذكر أن موقع "مدارك" ونظرا لأهمية الكتاب القصوى ، سيوالي نشر أهم ما تضمنته فصول الكتاب في الفترة القادمة؛ تعميما للفائدة