الاثنين، 14 سبتمبر، 2009

(ظاهرة العنوسة فى المجتمع الإسلامى (3


الإرتباط بالعادة و التقاليد


هناك عادة فى المجتمع الملايو مازال يتمسكون بها وهى إذا كانت فى الأسرة إمراءة لم تتزوج بعد فممنوع على أختها أن تتزوج قبلها. ويسمي هذه العادة باللغة الملايوية "langkah bendul".


بمعنى إذا تريد الأخت الصغيرة أن تتزوج فعلي أسرة العريس أن تجهز نفس المهر للأخت الكبيرة على شكل المادى مثل الخاتم أو القماش لتطيب خطرها. وهناك من يمنع مطلقا حتى تم الزواج الكبيرة. وهذه العادة و التقاليد بعيدا عن الشرع و بعيدا عن هدى الرسول صلى الله عليه وسلم. وقد حث الرسول صلى الله عليه وسلم ولاة الأمور أن يزوج بناتهم إذا جاءه من يطلب أيدى بناتهم من ذوى الأخلاق و الفضل و الدين.


وروى الترمذي بإسناد حسن : أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال " إذا أتاكم من ترضون دينه وخلقه, فانكحوه , إلا تفعلوا تكن فتنة فى الارض وفساد كبير. قالوا يا رسول الله وإن كان فيه؟ قال " إذا جاءكم من ترضون دينه وخلقه, فانكحوه , ثلاث مرات.


فهذه العادة قد تسببت فى زيادة العنوسة فى المجتمع الاسلامي. وستؤدي هذه الزيادة إلي فساد كبير.
بعيدا عن العادات و التقاليد نتبع أوامر الرسول لأن فيها السعادة الحقيقية فى الدارين. وما ينطق عن الهوى . إن هو إلا وحي يوحى.


نساءل الله العفو و الهداية..

الخميس، 10 سبتمبر، 2009

مكتبتي الصغيرة.......
صحيح البخاري و تحفة الاحوذى


كتب متنوعة.....فقه...تفسير....حديث




كتب متنوعة 2




كتب متنوعة 3



كتب متنوعة 4

قصتي مع الأدباء

عميد الأدب العربي الاستاذ طه حسين
ابو حميراء
عرفته من خلال أستاذي فى المركز اللغة العربية للوافدين بدقي عندما التحقت بهذا المعهد بعد انتهيت من الثاتوية....كان دائما يحكي لنا عن طه حسين...شخصيته...نظريته...دراسته...زوجته...مؤلفته...حتى لقي إعجابي بهذا الشخص...اريد ان أعرف المزيد عن هذا الإنسان الذي أثارت ضجة وسط المسلمون بنظرياته الغريبة...
ولكن ما الذي وجدت فى بحثي هو هذا الكتاب يعتبر من أشهر ما الفه الدكتور طه حسين...الأيام...يحكي عن حياته بالتفاصل...منذ صغاره إلى أن شاب وقبل أن يفقد بصره...و إلى ان يلتحق بالكتاب القرية ثم إلى الأزهر...وكيف كان ينتقد الأزهر الشريف إلى أن حصل على الدرجة العليا فى دراسة اللغة العربية...وإلى غير ذلك من الأشياء المثيرة و الممتعة...
عندما تقراء الصفحة الإولى تجذبك هذا الكتاب إلى أن تقراء الصفحات التي تليها.. وإلى تليها..


وقيل أنه قد رجع عن كل نظرياته فى اخر حياته....

وأقدم جزيل الشكر إلى استاذى الدكتورشوقي استاذ فى قسم اللغة العربية فى الجامعة عين الشمس الذي قدمنى وعرفنى إلى أشهر من مشاهير العرب...وقال دائما أن زوجته ليست جميلة رغم أنها فرنسية...

وافتخر بوجود هذا الكتاب فى مكتبتي....

الثلاثاء، 8 سبتمبر، 2009

قصتي مع الأدباء


الأستاذ المنفلوطي

أبو حميراء

لم أكن اعرف الأستاذ المنفلوطى إلا لمل طلب أخى أن أشتري له كتبا النظرات للمنفلوطى عندما كنت طالبا فى مصر.

لقد اشتريت هذا الكتاب فى المعرض الدولى للكتاب التي تقام سنويا فى مصر.

فقد زاد شغفى لاطلع ما بداخله . وقد تصفحت هذا الكتاب المكون من ثلاثة أجزاء صفحا صفحا وقراءت قراءة متاءنية

حتى إنتهيت من الجزء الأول. قفد ازداد حبي لاعرف مزيد عن هذا الأديب و هذا العالم. لقد أعجبني اسلوبه...وفصاحة

لغته....وروعة بيانه..... وثراء مرادفاته....تمتاز بسهولة العبارات..... يكتب من عمق قلبه...يكتب من تجربته...يكتب

لينصر الإنسان المعذبة...صدق فى كل كلماته...وإخلاص فى كل سطراته...أًمن فى نصائحه... يحارب البدعة و

الخرافات...ويحارب اللحن فى اللغة...يظهر أنسانيته فى أغلب مقالته.. أشكر أخي الذي عرفنى إلى هذا العالم الصحفي

و هذا الأديب النحرير..واعتبر كتابه من كنزي الثمين لا يباع ولا يشتري..

واعتقد أني من المحظوظين لإمتلاك هذا التراث الغالى...
إسمح لى يا استاذ أن استعير منك اسلوبك فى مقالتى...لست قاصدا فى منافستك...لا..لا...بينى وبينك بون شاسع...اسمح
لى أن اتلمذ بين يديك...
شكرا لك يا سيدي...ومعذرة يا سيدي إذا كان كلماتي لا تناسب بمقامك الرفيع ولا تليق بعلمك الغزير....


هذا هو الكتاب.... طبع دار الجيل, بيروت...طبعة جديدة مضبطة ومشروحة و مفهرسة..


الجزء الأول..




أفتخر بوجوده فى ضمن مجموعة كتبي......

الجمعة، 4 سبتمبر، 2009

أولئك كالأنعام بل هم أضل !!