الأربعاء، 14 نوفمبر، 2012

خبر من المارستان 2...

بسم الله والحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد...

كتبت مقالة سابقا عن الفرقة الضالة المسمي بالأرقام الذي توفي رئيسها أشعري محمد وزعم أتباعه أنه لا يموت بل يغيب لفترة محدودة وسيظهر ثانية ليمللء الأرض عدلا وقسطا وسيظهر مع المهدي المنتظر!!!! وسكنت هادئة هذه الفرقة عقيب موت قائدها لفترة ولم تسمع عنها حسا ولا خبرا ولا نشطا إلا من قبل قرينته التي أسست النادي لطاعة الأزواج أثارت ضجة عندما لقب الرسول عليه السلام بالرمز الجنس الطاهر فى الإسلام!!! لم يلقب الرسول فى التاريخ البشرية كلها بهذا اللقب إلا من هذه المتخلفة عقليا!!!

واليوم ظهرت هذه الفرقة بضلالتهم ولكن هذه المرة  أدهى وأمر...يندي الجبين ..اشد بطلان من السابق وأضل من قد ضلوا وهم قد لقبوا رئيسهم المتوفي برسول الله!!!!


الملصقات فى المناسبة ذكرى ميلاد أشعري ل75 مع شعار " ابويا - لقب أشعري-  يستمر يقود  فى الغياب.... "

ينادونه برسول الله سيدنا أشعري....طبعا لم ينشر هذه الضلالة إلا من غلبت هواه عقله..وغشيت أبصارهم عن الحق...وسدت سمعهم عن الهداية واستحوذت عليهم الشيطان وجنوده..حتي لا يميز بين الحق والباطل...إضافة إلى زعمهم أن أشعري سيظهر بعد غيابه مع المهدي!!! فأي ضلالة أكبر من هذه الضلالة؟؟؟ وقد سوي بينه وبين الرسول!!! 

وتعصب أتباعه لا مثيل له...يعتقدون اعتقادا جازما  أنه سيبعث وسيقود الأمة الإسلامية إلى النصر...مستدلا بأحاديث المهدي المنتظر...فطبعا هؤلاء متخلفو عقليا وروحا...زين لهم الشيطان أعمالهم...ويحسبون أنهم يحسنون صنعا!! 

اللهم اهدهم وارحمهم واغفرلهم...