الأربعاء، 31 مارس، 2010

قيمة المرأة الحقيقية


أصبحت قيمة المرأة فى هذا العصر تساوي قطعة الصابون أو قارورة شامبو أو أبخس منهما بكثير...


إذا تفرجنا على التلفاز نشاهد كل الإعلانات يكاد لا يخلو من جسم المرأة...من قطعة الحلويات إلى السيارات...تم استغلالهن اصحاب قلوب الحاقدين على كرامة المرأة ليتاجر بأجسادهن وبكرامتهن بثمن بخس ودراهم معدودة...


يتجردهن من ثيابهن باسم الفن والفن منهم بريء...يخلعهن من حجابهن باسم الحضارة والحضارة منهم بريئة...يتهم المحجبات والمتحشمات والعفيفات بالتخلف و خصوم الحضارة !!!


هل خلقن لأجل هذا؟؟ يقفن أمام الكاميرا يعرضن معظم أجسادهن المثيرة لأجل قطعة صابون مقابل أجرة مادية لا تساوي عند الله جناح بعوضة..


الغرور بضوء الشهرة وجري وراء الملذات الفانية والمادة و تلاعب الإعلام يجعلهن تباع كرامتهن لعرض الدنيا...-إلا من رحم الله -


يتجردن من ثيابهن بعد ان كانت متنقبات...يظهرن عوراتهن بعد أن كانت متحشمات عفيفات...متأثرة بتلاعب الوسائل الإعلام فى رفع مكانة الممثلات العاريات والفاجرات والزانيات ويسموهن ويصورهن بالشهيرات و النجومات و الفنانات تمويها لعين الشابة والفتيات!!!


لقد نجح اليهود فى مؤامرتهم ضد كرامة نساء العالم بأسرها...ونساء المسلمون خاصة ...ولقد نجح أيضا فى إنحطاط مكانة المرأة وجعل عاليها سافلها بعد أن كانت فى أسمى منزلة وأرفع مكانة!!!


فأين قيمة المرأة الحقيقية؟؟

قيمتها الحقيقية تكمن في حجابها..

وفي أخلاقها..

وفي عفتها..

وفى تحشمها...

وفي حياءها...

وفي أمومتها...

وفى طاعتها لزوجها...

وفي خدمتها لأسرتها..

وفي تربيتها لأبناءها..

وفوق كل ذلك تكمن قيمة المرأة الحقيقية فى طاعتها لربها ورسولها...

اللهم استرنا واستر نساء المسلمين من كيد الحاقدين و الطاغين..

ابو حميراء

2.03 صباحا

الاثنين، 22 مارس، 2010

جاهلية القرن الواحد والعشرين

















أجهل من جاهلية الأولي...................


تم العثور على هذا الطفلة المسكينة المهجورة جانب القمامة خلف مبني التجاري فى مدينة إيفوه بولاية فيراق فى حالة الضعف وفقد قواها من خلال أحد المارين فى إحدي المساء..

هذه الطفلة المسكينة هجرها أمها خوفا من العار إذا افتضح أنها انجبت هذه الطفلة من الزنا!!!

إذا كانت فى الجاهلية الأولى تؤد أبناءهم و بناتهم خشية الفقر لكن فى الجاهلية القرن الواحد والعشرين يهجرون أبناءهم وبناتهم خوفا من العار الذي سيلحق بهم إذا افتضح أمرهم وتفشي اسرارهم الخبيثة (حامل من الزنا) على المجتمع!!!!

فهذا من أبشع وأفظع الجريمة ارتكبه البشر فى هذا القرن!!! اولئك كالأنعام بل هم أضل!!!

وهذه السادسة فى مثل هذه القضية حدثت هذا العام وذكرت الإحصائية حوالي 70 قضايا هجر الطفل حدثت فى العام الماضي!!!

وهذه القضية ستزداد وسترتفع معادلته ومازال سترتفع إذا لم تطبق
شريعة الله فى هذا الأرض!!!

إضافة إلى دور الابوين فى تفقد أحوال أبناءهم ودور المنظمة الإسلامية غير الحكومة والمجتمع فى محو هذا الفساد والانحلال الذان يأتيان بكثرة من شباب المسلمين....

إذا لم نقم نحارب هذا الفساد وهذه الجريمة معا تصوروا ماذا سيكون فى المستقبل؟؟؟؟

ابو حميراء
1.12 مساء

الأربعاء، 10 مارس، 2010

وفاة شيخ الأزهر بالرياض



القاهرة - وافت المنية صباح اليوم الأربعاء 10-3-2010 شيخ الأزهر الدكتور محمد سيد طنطاوي (82 عاما) خلال زيارة يقوم بها للسعودية.


وذكرت وكالة "أنباء الشرق الأوسط" الرسمية المصرية أن شيخ الأزهر سيدفن في البقيع بعد أن توفي إثر أزمة قلبية مفاجئة في العاصمة السعودية الرياض، التي سافر إليها مؤخرًا للمشاركة في حفل توزيع جوائز الملك فيصل العالمية، ولم يكن شيخ الأزهر يعاني من أي أعراض مرضية.


وولد شيخ الأزهر في أكتوبر من عام 1928 بقرية سليم الشرقية في محافظة سوهاج بصعيد مصر، لكنه حفظ القرآن وتعلم في مدينة الإسكندرية.


وحصل طنطاوي على الدكتوراه في الحديث والتفسير عام 1966 بتقدير ممتاز، وعمل كمدرس في كلية أصول الدين، ثم انتدب للتدريس في ليبيا لمدة 4 سنوات، وفي المدينة المنورة كعميد لكلية الدراسات العليا بالجامعة الإسلامية، ثم عاد إلى القاهرة، وفي عام 1986 عين مفتيا للديار المصرية، ثم شيخا للأزهر في عام 1996.


ويرجح أن يخلف د.طنطاوي في منصب شيخ الأزهر إما د.علي جمعة مفتي مصر، أو د.أحمد الطيب رئيس جامعة الأزهر، لكنها تبقى في نطاق التكهنات بانتظار القرار الرسمي؛ حيث يتم تعيين شيخ الأزهر بقرار من الدولة.

الله يرحمك يا شيخ.

المصدر :إسلام أون لاين.نت